معرض عكاظ المستقبل


تبنى مجتمعات المعرفة في دول العالم المتقدم عبر منظومة يتكامل فيها دور القطاع الخاص والعام والمجتمع فيما يسمى Public Private People Partnership (PPPP) الأمر الذي يتطلب إشراك الناس وتعليمهم ونشر الثقافة والوعي حول أهمية المعرفة ودورها في التنوع الاقتصادي وأثرها على الفرد والمجتمع وإتاحة فرص عمل كبيرة وضخمة في المستقبل، وتعتبر المعارض الإبداعية أحد أهم الوسائل لتحقيق ​هذه الشراكة المعرفية بشكل غير مباشر.

لذا فإن معرض عكاظ المستقبل ​سيركز على الإجابة على الأسئلة التالية:

  1. أين نحن في ابتكاراتنا وإبداعاتنا المعرفية؟ وما هي احتياجات أبنائنا من المبتكرين ورواد الأعمال المعرفيين؟
  2. أين نتوجه لمواكبة العالم المعرفي في المستقبل؟ وكيف نسخر طاقاتنا وإمكاناتنا المعرفية لتحقيق ذلك؟
  3. كيف نؤسس لتعليم تطبيقي في العلوم والتقنية للشباب المعرفيين​ ولعموم المجتمع​ (منصة بناء الإنسان)؟
  4. ​كيف نبني فريق عمل المشروع ونسوق له بطريقة فعالة وننزل للأسواق في صورة شركات ناشئة (منصة الانطلاق)؟


كما يعطي معرض عكاظ المستقبل الفرصة:
  • لأصحاب القرار والقطاع العام وذوي الشأن في القطاع الخاص من:
    • الاستماع إلى حاجات المبتكرين ورواد الأعمال المعرفيين والتحديات التي يواجهونها وعن مشاكلهم والصعوبات والمعوقات التي تواجههم في مشاريعهم التجارية.
    • أخذ تصور عن التوجهات المستقبلية للتقنيات والمنتجات المعرفية في العالم.
  • للمستثمرين والتجار لتقييم الابتكارات والمشاريع التجارية المعرفية للشباب ومناقشة جهوزيتها للسوق وفي سد احتياجات للسوق وما إذا كانت لها أسواق تجارية واعدة.
  • لتبادل الآراء بين ذوي الشأن والمهتمين في ريادة الأعمال المعرفية عن الحاضر والمستقبل لريادة المملكة المعرفية وتأثير الريادة المعرفية على التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
  • لأفراد المجتمع نساء ورجال وعوائل وخاصة أشبال الوطن من رؤية حصيلة ابتكارات وإبداعات أبناء الوطن، وفي نفس الوقت ترسيخ حب الابتكار والإبداع المعرفي لتحقيق ذاتهم وطموحاتهم المستقبلية.
  • لترسيخ مفهوم المجتمع المعرفي في نفوس الزوار والمجتمع ككل.
  • لتشجيع النقاش حول الابتكارات والتقنيات الموجوة في المعرض بين شرائح الزائرين المختلفة في منصة الاستقبال.


أهداف المعرض

  1. النقاش بين الزوار والشباب وصناع القرار حول تقنيات المستقبل (منصة الاستقبال).
  2. إعطاء صورة حية للريادة المعرفية والابتكارات الحالية في المملكة (منصة الحاضر).
  3. التأثير على تطلعات أبناء الوطن (منصة المستقبل).
  4. التعليم التطبيقي وإشراك الزوار وصنع النماذج الأولية (منصة بناء الإنسان).
  5. وضع الشباب في الطريق الصحيح لبدء مشاريعهم الريادية من خلال ورش عمل تدريبية وفعالية ستارت أب ويكإند (منصة الانطلا​ق).